الرئيسية

المعرب والمبني من الأسماء والأفعال

هناك الكثير من القواعد النحوية التي تكون لها أهمية داخل اللغة العربية ومنها المعرب والمبني من الأسماء والأفعال، حيث إن المعرب والمبني يعد من أهم القواعد الخاصة بالنحو، ولكن يوجد الكثير من الأفراد الذين لا يعرفون ما الفرق الذي يقع بينهم، ومن خلال مقالنا سوف نتعرف على المعرب والمبني من الأسماء والأفعال، وغيرها الكثير من المعلومات، وذلك من خلال الآتي.

المعرب والمبني
المعرب والمبني

المعرب والمبني من الأسماء والأفعال

كما ذكرنا أن هناك بعض الأفراد الذين يهتمون باللغة العربية يريدون التعرف على أهم المعاني الخاصة بالمعرب والمبني من الأسماء والأفعال، حيث إن المعرب يكون هو الاسم الذي يمكن أن يتغير آخره حسب موقع الإعراب الخاص به، أما عن المبني فهو الاسم الذي لا يحدث أي تغير في أكل الكلمة الخاصة به بأي شكل .

كذلك أن المعرب يمكن أن يوجد في حالة الرفع أو في حالة الجر، بالإضافة إلى حالة النصب أيضًا، بالإضافة إلى أن المبني لا يكون إلا في حالة البناء أما يكون في محل جر أو في محل رفع بالإضافة إلى أنه يمكن أن يأتي في محل نصب، كما أن الذي لا يوجد له أي محل من الإعراب فهذا يطلق عليه مبني أيضًا.

الأسماء المعربة والمبنية

من الجدير ذكره أن الأسماء المعربة لا يمكن أن يتم التعرف عليها إلا في حالة ذكر الأسماء المبنية في بداية الأمر، حيث إن الأسماء المبنية له ستة أنواع، وهي كما في النحو التالي:

  • الضمائر سواء كانت في الحالة المتصلة أو الحالة المنفصلة أيضًا.
  • بالإضافة إلى أسماء الشرط وهي إن، إذا ، حيثما، لو.
  • كما أن أسماءالاستفهام وأسماء الإشارة من الأسماء المبنية أيضًا.
  • كذلك أسماء الأفعال بالإضافة إلى الأسماء الموصولة من الأسماء المبنية.

أما عن الأسماء المعربة فهي باقي الأسماء الأخرى، والتي تكون علم، أو أسماء الحيوانات والطيور، بالإضافة إلى أسماء النباتات والأسماء المعنوية أيضًا.

المعرب والمبني
المعرب والمبني

الأفعال المعربة والمبنية

كما أن الأفعال يمكن أن يتواجد منها الأفعال المبنية والأفعال المعربة أيضًا، حيث يكون الفعل المعرب هو الفعل المضارع فقط، حيث إنه يمكن أن يأتي في حالة الرفع أو حالة النصب أو حالة الجزم أيضًا، ولكن لا يمكن أن يأتي الفعل المعرب في حالة الجر في أي حال من الأحوال، لأن القاعدة الخاصة بالجر تكون فقط للأسماء ولا يمكن أن يتم تطبيقها على الأفعال بشكل شكل كان، وأما عن حالات الفعل المضارع تكون في النحو التالي:

  • إذا لم يسبق الفعل أي أداة فيأتي هنا الفعل المضارع في حالة الرفع فقط
  • أما إذا سبق الفعل المضارع أداة جازمة ففي هذه الحالة يأتني الفعل المضارع في حالة الجزم.
  • وأخيرًا في حالة كان الفعل المضارع مسبوق بأداة ناصبة فهو يأتي في حالة النصب.

والجدير بالذكر أن الأفعال المبنية فهي تكون مخصصة فقط في الأفعال الماضية والأفعال الأمر أيضًا، حيث تأتي تلك الأفعال كما في النحو التالي:

1- الفعل الماضي

يمكن أن يأتي الفعل الماضي أما يكون مبني على الضم إذا جاء الفعل متصل بواو الجماعة،
كما يمكن أن يأتي مبني على السكون في حالة كان متصل بأي ضمير رفع.

2- الفعل الأمر

أما هذا الفعل فهو يأتي أما في حالة مبني على حذف النون أو في حالة البناء على السكون

في الختام نكون قد تعرفنا على المعرب والمبني من الأسماء والأفعال،
وغيرها عدد كبير من المعلومات التي تتحدث عن تلك القواعد النحوية بشكل مفصل.

اقرأ المزيد: أسلوب الذم وبعض الأمثلة الهامة على اسلوب الذم

ِAlaa El Shawish

“إنّ الّذي ملأ اللّغات محاسنًا *** جعل الجمال وسرّه في الضّاد”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى