كتب وروايات

رواية في قلبي أنثى عبرية وأهم 5 شخصيات

تعد رواية في قلبي أنثى عبرية أحد الروايات الأدبية الرائعة التي أصدرتها الكاتبة التونسية الرائعة “خولة حمدي” وناقشت الكاتبة نقطة هامة في هذه الرواية وهي العلاقة بين الحب والإيمان والحرية وتدور أحداث الرواية في مضمون يوضح هذه الأفكار، ومن خلال قراءة ملخص هذه الرواية كما ذكرناه فإنه سيتم التعرف على قصة رواية في قلبي أنثى.

رواية في قلبي أنثى عبرية

رواية في قلبي أنثى عبرية
رواية في قلبي أنثى عبرية

تعد هذه الرواية أحد الروايات التي تتميز بطابعها الخاص الذي يعبر عن تفكير كاتبة هذه الرواية “خولة حمدي” وتدور أحداث هذه القصة في الآتي:

  • قامت “خولة حمدي” باختيار تونس ولبنان؛ ليكونا المقر الرئيسي الذي ستدور به أحداث الرواية.
  • اهتمت في هذه الرواية بالعلاقة التي كانت بين يهود تونس وبين المقاومة اللبنانية ضد قوات الاحتلال.
  • سلطت الضوء على قوة إيمان كل شخصية من شخصيات الرواية.
  • تم اقتباس هذه القصة من حياة فتاة يهودية حقيقة كانت تعيش في نفس الحقبة الزمنية.
  • تم إصدار هذه الرواية في عام 2013.
  • لا زالت حتى يومنا هذا تحقق نجاحًا كبيرًا بين القراء لأحداثها الرائعة والقضية الممتازة التي تناقشها.

اقرأ أيضًا:قصة الأمير والفقير للكاتب مارك توين

نبذة بسيطة عن الرواية

كان يوجد فتاة تدعى “ريما” قبل أن تتوفى والدتها قامت بتسليمها لرجل يهودي الأصل يقيم في جزيرة جربة التونسية وكان يسمى “جاكوب”.

على الرغم من أنها من عائلة مسلمة ومع مرور الوقت تعودت ريما على هذا الرجل وأصبحت تناديه بابا يعقوب.

على النقيض الآخر كان يوجد جندي عظيم اسمه “أحمد” يصارع الاحتلال مع جنود المقاومة اللبنانية وأثناء احد الحملات الهجومية يصاب ويلتقي بفتاة تدعى ” ندى”.

وتبدأ هذه الفتاة في مداواة جراحه ومعالجته؛ حتى يستعيد صحته وتنشأ بينهم قصة حب قوية على الرغم من أن هذه الفتاة يهودية الأصل.

لاحظ أحمد أنها تدافع عن المقاومة اللبنانية والمجازر الذي يقوم بها الاحتلال في لبنان.

كما نتجت هذه الأفكار لدى “ندى”؛ لأنها عاصرت مجزرة قانا التي عرفت من خلالها مدى الوحشية الذي يتعامل بها الصهيونيين مع المسلمين.

قصة رواية في قلبي أنثى عبرية

سنتعرف على الأحداث التي تدور حولها قصة رواية في قلبي أنثى في الفقرات التالية بشكل تفصيلي أكثر:

  • بعد أن عاشت “ريما” مع بابا يعقوب لأكثر من 15 عامًا وكانت تقيم مع أبنائه وتأكل من شرابهم.
  • إلا أن “جاكوب” أحس بأنها تهدد عقيدة بناته وأصبحت أحد بناته تقلدها في ارتداء الحجاب والملابس الفضفاضة.
  • هذا ما جعل “جاكوب” يقرر إرسال ريما إلى لبنان عند والدتها، كما أن زوجته ألحت عليه بضرورة إرسالها.
  • في هذه الأثناء كانت “ندى” تعيش في عائلة من أب مسلم تونسي الأصل، ولكن الأم يهودية وهذا الاختلاف جعلهم ينفصلون منذ صغرها.
  • ولكن والدتها تزوجت من رجلًا آخر يدعى جورج مع مرور السنين ارتبطت “ندي” بأحمد.
  • تعرض خطيبها لإصابة بالغة في رأسه جعلته يفقد ذاكرته وخاصةً الحقبة الذي التقى بندي فيها.
  • تتصاعد أحداث الرواية ويتعرف “أحمد” على “ريما” وتنشأ بينهم قصة حب قوية.
  • كان يشعر أن هناك خطأ في هذه العلاقة.
  • بعد ذلك تموت “ريما” في أحد الهجمات الذي كان يقوم بها الجيش الصهيوني، كما أنه في النهاية يتزوج “أحمد” من “ندي” بعد أن تعتنق الإسلام .
  • تعود والدة “ندى” إليها ويتم تكوين أسرة مترابطة وقوية تؤمن بتأثير الحب والإيمان على العلاقات.

شخصيات الرواية

رواية في قلبي أنثى عبرية
رواية في قلبي أنثى عبرية

سوف نتعرف فيما يلي على أهم الشخصيات التي تدور حولهم رواية في قلبي أنثى عبرية، وتكون هذه الشخصيات عبارة عن الآتي:

  • الفتاة اليهودية التي كانت تقيم في جنوب لبنان وحبيبة البطل “ندى”.
  • الطفلة ذات الخامسة عشر عامًا التي كانت تقيم في أسرة يهودية وهي طفلة مسلمة “ريما”.
  • بطل الشخصية الأساسي في رواية في قلبي أنثى عبرية هو “أحمد” الذي كان ملتحقًا بالمقاومة اللبنانية.
  • “جاكوب” هو الرجل الذي اعتنى بريما طوال طفولتها، وسارا وباسكال هم أطفال هذا الرجل وزوجته هي “تانيا”.
  • سونيا تكون والدة بطلة الرواية “ندي” وكانت متزوجة من رجل نصراني يدعى “جورج”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى