مقالات تربوية

علاج فرط الحركة عند الأطفال

علاج فرط الحركة عند الأطفال يبحث عنه العديد من الأسر حول العالم، حيث أن فرط الحركة اضطراب قد يكون خطير لو لم يتم التعامل معه بالصورة الصحيحة وقد يؤدي لمشكلات كبيرة في تكوين الطفل العقلي والنفسي والجسدي.

اضطراب فرط الحركة مشكلة تبدأ بملاحظة زيادة النشاط البدني الذي يبذله الطفل مع فقدان متكرر للتركيز، وعادة ما يبدأ هذا الاضطراب في عمر مبكر.

فالأغلبية العظمى من الأطفال المصابين به يبدأ معهم من سن السادسة حتى الثانية عشر، والأخطر استمرار الاضطراب معهم لسنوات أخرى.

لم يقف الطب الحديث حتى الآن على معرفة السبب المباشر وراء اضطراب فرط الحركة.

ولكن ملاحظة الأبوين لطفلهم وطلب المساعدة العاجلة يعطي للطفل فرصة كبيرة في التعافي من هذا الاضطراب كما يساعده في التأقلم مع ممارسات الحياة اليومية لاسيما المتعلقة بالتعليم والتواصل مع الآخرين.

علاج فرط الحركة عند الأطفال

حتى يتم علاج فرط الحركة عند الأطفال لابد أولًا من ملاحظة علامات الاضطراب، وهذه مهمه الأبوين ولاسيما الأم، ويتم كالتالي:

  • لا يستقر الطفل في نفس وضعية الجلوس لدقائق معدودة.
  • كذلك يتحدث الطفل بلا توقف.
  • كما يكون كثير النسيان.
  • يتحرك بصورة عشوائية.
  • لا ينتبه للتفاصيل وينساها بصورة سريعة.
  • ولا تستطيع الأم السيطرة عليه أغلب الأوقات.
  • التحصيل الدراسي له سيء.
  • لا ينتهي من عمل واجباته المدرسية بصورة سلسلة.
  • تصدر منه أفعال عصبية أغلب الأوقات.
  • يتسم بالعناد الشديد.
  • ليس لديه صبر تجاه أي طلب يريده.
  • لا يستمع لما يوجه له من أوامر.
  • ولا يقوم بعمل أي نشاط أو فرض لا يفضله.
  • لا يحترم انتظار دوره في أي شئ.
  • يصدر إزعاج شديد لو تمت مقاطعته.
  • يمل بصورة سريعة من أي نشاط يقوم به.
  • يزعج أصدقائه عند مشاركتهم أي نشاط.
  • يقوم باندفاعات قد تؤدي لأذيته.
  • قد يقوم بمحاولات إيذاء للنفس عندما يتم رفض طلبه.
  • عنيف تجاه أخوته.
  • كثير الصراخ والغضب.
  • تزداد حدة الاضطرابات لو صاحب فرط الحركة أمراض مثل التوحد أو الصرع.

مسببات اضطراب فرط الحركة

ليس هناك سبب محدد توصل له العلم الحديث يمكن أن نقول عنه أنه سبب فرط الحركة عند الأطفال، ولكن يمكن أن نقول أنه ربما ينتج عما يلي:

  • الوراثة قد تكون السبب، حيث يرث الطفل هذا الاضطراب عن احد الوالدين أو قريب من الدرجة الثانية.
  • يمكن أن تكون طبيعة الطفل وليس فرط حركة مرضي.
  • الإصابة بالتوحد قد يتبعه إصابة بفرط الحركة.
  • الصرع مسبب لفرط الحركة.
  • تعرض الطفل للضرب خاصة على رأسه بصورة عنيفة ومتكررة.
  • تسمم تعرض له الطفل.
  • الاضطراب النفسي الذي قد يصيب بعض الأطفال.
  • التغذية الخاطئة للطفل، وتناول المعجنات والسكريات بصورة مبالغ فيها.

ما هي العلاقة بين فرط الحركة وتشتت الانتباه؟

علاج فرط الحركة عند الأطفال
علاج فرط الحركة عند الأطفال

هناك اعتقاد خاطئ أن فرط الحركة اضطراب قائم بذاته وليس له علاقة بتشتت الانتباه والذهن، ولكن في الحقيقة أن لهذا الاضطراب ثلاثة أنواع:

النوع الأول:

فرط حركة شديد ولكن الطفل ليس مشتت الانتباه بشكل قد يكون ملحوظ.

النوع الثاني:

العكس يحدث مع الطفل، حيث لا يصدر حركة بقدر ملحوظ ولكن ذهنه مشتت بصورة واضحه لكل من يتعامل معه.

النوع الثالث:

هنا يعاني الطفل من فرط الحركة مع تشتت في الانتباه وهو أخطر الأنواع.

الطرق العلاجية لاضطراب فرط الحركة عند الأطفال

لو لاحظ الأبوين ما تم ذكره من علامات إصابة الطفل بفرط الحركة وتشتت الانتباه.
هنا لابد من البحث عن علاج فرط الحركة عند الأطفال، ويتم ذلك باللجوء إلى المتخصصين، حيث يتم العلاج كالتالي:

أولًا: فرط الحركة الطفيف:

  • هنا ينصح أطباء المخ والأعصاب بأنه من الممكن أن يتم حضور الطفل لعدد من الجلسات التي تعمل على تحسين سلوكياته وذلك بمساعدته على اكتشاف مهاراته وتنمية القدرات التي يتمتع بها.
    وهذا يعيد له التركيز والانتباه مع الوقت ويقلل من حركته المفرطة.

ثانيًا: فرط الحركة المتوسط:

  • يرى هنا أطباء المخ والأعصاب أنه إلى جوار العلاج السلوكي سيحتاج الطفل إلى تدخل علاجي يساعد على تقليل الحركة المفرطة التي يقوم بها الطفل وتعزيز قدرته على الانتباه والفهم.
  • ومن أنواع علاج فرط الحركة عند الأطفال والتي يصفها الأطباء المختصين:
  • الأمفيتامينات ومنها: ديكسيدرين وأديرال إكس آر، ماي داييس وغيرهم.
  • الميثيلفينيديت ومنها: كونسيرتا، ريتالين و فوكالين.
  • أتوموكسيتين.
  • بعض مضادات الاكتئاب مثل بابروبيون و يلبوترين.‎
  • غوانفاسين.
  • كلونيدين.

ما هي الطريقة الأمثل لتعامل الوالدين مع طفل ADHD؟

اضطراب فرط الحركة اضطراب خطير ولكن قابل للعلاج بشرط تفهم الأبوين والتعامل الأمثل مع طفلهم بالإرشادات التي سيمليها عليهم الطبيب المختص، ومنها:

  • لابد أن يشعر الطفل بجو الأسرة الدافئ الحنون، ولا يقوم الأبوين بتغيير أي شئ جذري بدون التمهيد للطفل ومشاركته في الحوار.
  • الامتناع عن وصع حدود قاسية للطفل.
  • لا تستخدم صيغ الأمر مع طفل مصاب بفرط الحركة.
  • عندما يتم طلب شئ منه لابد أن يكون بود.
  • امدح الطفل دومًا واجعله يشعر أنه قام بشيء جيد.
  • لا تلقي على الأطفال أعباء ضخمه بل قسم مهماته.
  • ولا بد من التجاوب مع الطفل مهما كانت التساؤلات التي يطرحها وحتى لو اتسمت بهدم المنطقية.
  • يساعد الأبوين الطفل على أن يلتزم بمواعيد ثابته لوجبات الطعام ولعمل واجبات المدرسة وللمذاكرة، وكذلك للتمرينات الرياضية.
  • لابد أن يكون له وقت ثابت للعب.
  • من المحبب أن تقوم الأم بقراءة القصص والحكايات لطفلها، فهذا يساعد على الانتباه والتخيل والهدوء.
  • يتشارك الأبوين في غرز ثقة الطفل بنفسه باحتوائه وتفهم أي شكوى يحاول إيصالها لهم.
  • الابتعاد عن العقاب بالألفاظ الجارحة أو استخدام العنف، فهذا يأتي بنتيجة عكسية تمامًا، وحتى مع العلاج لا يحدث أي تقدم في حالة الطفل.
  • تقليل وجبات الطعام الغنية بالسكريات لأنها من مسببات زيادة النشاط.
  • من الممكن الاستفادة من حركة الطفل المفرطة في ممارسة نوع من أنواع الرياضة التي يخرج فيها كم كبير من طاقته.
  • الاهتمام بهوايات الطفل وتشجيعها عليها مثل الرسم أو الكتابة.

ما هو الوقت اللازم لعلاج فرط الحركة عند الأطفال؟

  • لا نستطيع أن نحدد مدة معينه نستطيع أن نقول بعدها سيشفى الطفل من اضطراب فرط الحركة وتشتت الذهن، ولكن هو برنامج طويل الأمد على الأبوين الصبر أثناء اتباع خطواته.
  • الاضطرابات السلوكية لا تختفي بين يوم وليله عند الأطفال، ولكن يراقب المختص مدى الاستجابة التي يبديها الطفل وهذا يختلف من طفل لأخر.
    وحسب الاستجابة يتم التوقف عن إعطاء العلاج بصورة تدريجية، ولكن بالطبع لا تتوقف جلسات تحسين السلوك.

علاج فرط الحركة عند الأطفال ليس سهل ولن نقول أنه يتم بين ليله وضحاها، ولكنه مشوار طويل يحتاج إلى الصبر على النتائج طالما يتم إعطاء الطفل للعلاج المناسب ويتبع الأبوين تعليمات الطبيب بدقه.

اكتشافك لفرط الحركة عند طفلك هو إنقاذ لحياة طفلك ولمستقبله، فكلما خضع الطفل لجلسات تعديل السلوك في وقت مبكر وكلما تناول العلاج في مراحل عمره الأولى فإن احتمالات الشفاء مرتفعة للغاية.

لذلك لابد من علاج فرط الحركة عند الأطفال قبل أن يصبح جذر تتفرع عنه أمراض نفسية عديدة عندما يكبر.

قد يعجبك أيضًا: مرحلة الطفولة المتأخرة 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى