قصص قصيرة

قصة هانسل وغريتل للأخوان غريم وأهم أحداثها

قصة هانسل وغريتل للأخوان غريم أو بيت الحلوى فهي تعتبر قصة من وحي الخيال مشهورة جداً للأطفال.

حيث قام الأخوان غريم بكتابة العديد من القصص والحكايات الألمانية وجمعها في كتاب واحد في القرن التاسع عشر مثل قصة هانسل وغريتل.

فقد استخدموا أسلوب التخويف والترهيب لتخويف وتعليم الأطفال، فتعتبر الفكرة الأساسية في هذه القصة هي تحذير الأطفال من فكرة الذهاب للغابة بمفردهم.

اقرأ المزيد: ما هي ادوات الشرط الجازمة والغير جازمة بالأمثلة

أحداث قصة هانسل وغريتل

قصة هانسل وغريتل للأخوان غريم
قصة هانسل وغريتل للأخوان غريم

إن هذه القصة تروي أحداث الحياة لطفلين بنت وولد فكان الولد يعرف بهانسل وتعرف البنت بغريتل فكانوا قد فقدوا أمهم وأصبحوا أيتام.

وكان أبوهم رجل فقير وطيب وكان يعمل حطَاب وكان زوجة أبيهم امرأة شريرة تكرههم وتريد التخلص منهم بأي طريقة

بدافع أنهم فقراء ولا يستطيعون تحمل مسئولية الطفلين ورعايتهم.

حيث قامت زوجة أبيهم بأخذهم إلى غابة في مكان نائي وبعيد وتركتهما هناك بمفردهم.

حتى وجدوا منزلاً في هيئة طعام وحلويات، فقاموا بالاندفاع إلى هذا المنزل وقد وجدوا امرأة عجوزة وكبيرة جداً في السن

ولقد كانت هذه المرأة تهتم بهم وتطعمهم من ما ألذ وطاب من طعامها حتى يناموا.

حتى اكتشفوا في اليوم التالي أن هذه المرأة العجوز ذو الطابع الطيب والحنون أنها

ساحرة شريرة تقوم باستدراج الأطفال إلى بيتها بهدف احتجازهم وإطعامهم حتى يكبروا في الحجم ومن ثم تأكلهم بعد ذلك.

فقد كانت تقوم باحتجاز الولد ” هانسل” حتي يصبح جاهزًا للأكل بينما تجعل أخته ” غريتل” بإعداد الطعام لأخيها لكي يصبح جاهز لهذه العجوز الشريرة.

إلا أنهم قاموا بالإتفاق مع بعضهما البعض لمحاولة إيقاعها في الفخ وقد نجحوا في ذلك وقاموا باستدراجها للفرن ثم تخلصوا منها.

حتي تمكن الطفلان هانسل وغريتل من الحصول على كل مجوهرات هذه العجوز والحصول على أموالها ثم الرجوع إلى منزل أبيهم ليصبحوا أغنياء.

من هم الأخوان غريم

الأخوان غريم هم أخوات المانيان أحدهما يسمى يعقوب والآخر يسمى فيلهلم كانوا باحثين وكاتبين فهم أشهر الكاتبين شهرة.

ولد يعقوب في 4 من يناير لسنة 1785، وولد فيلهلم 24 من فبراير من عام1786  في مدينة هاناو.

فقد قاموا بكتابة القصص الشعبية الألمانية وجمعها في كتاب واحد في القرن التاسع عشر.

كما يوجد العديد من القصص التي كتبها الأخوان غريم ومنها قصة سندريلا والأمير والضفدع وهانسل وغريتل والأقزام السبعة.

ولقد قضوا الاخوان حياتهما في هاناو الألمانية ولقد تأثرت نفسيتهما بسبب وفاة والدهما سنة1796 .

إن في القرن التاسع عشر كانت هناك الروايات الرومانسية منتشرة جداً ولكن أتجه الأخوان غريم إلى القصص الشعبية.

كما انتشرت هذه القصص انتشاراً كبيراً وتم ترجمتها لأكثر من 100 لغة وتعرف باسم قصص الأخوان غريم.

ايضاً تم اقتباس العديد من الأفلام ومن أهم هذه الأفلام هي: الأميرة النائمة وسندريلا والأقزام السبعة وغيرها العديد من الأفلام.

أفكار قصص الأخوان غريم

قصة هانسل وغريتل للأخوان غريم
قصة هانسل وغريتل للأخوان غريم

إن كتاب قصص الأخوان غريم يتكون من قصص اسطورية قديمة وأيضاً يتكون من روايات قصيرة وقصص شعبية ولكنها ليست كلها موجهة للأطفال.

كذلك لم يقوموا بحذف أي قصة لأنهم يرون أن هذه القصص تعكس ثقافة الناس في هذا الوقت.

فلقد قام فون أرنيم باقتراح إزالة الجزء الخاص بتعذيب الأطفال من القصص ولكنهم رفضوا بشدة

ولكنهم قاموا بتحذير الآباء بأن هناك قصص لا تصلح أن يقرأها الأطفال.

وفي قصة هانسل وغريتل وقصة ذات الرداء الأحمر كانت الفكرة الاساسية فيهم تحذير الأطفال من الذهاب إلى الغابات بمفردهم.

تابع ايضاً: الترابط الاسري وما هي أهميته 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى