مقالات تربوية

كيفية المذاكرة الصحيحة وتنظيم الوقت

كيفية المذاكرة الصحيحة وتنظيم الوقت من أكثر الأشياء التي يتمناها الطلاب أن يحققوها أثناء دراستهم في العام الدراسي لكي يستطيعوا تحقيق أعلى الدرجات والمراكز في المدرسة الخاصة به، حيث تعتبر النفور من المذاكرة والدراسة بشكل عام من أكثر المشاكل التي تواجه الطلاب بشكل يومي، وفي الغالب ما يعود ذلك بسبب الشعور بالملل أو مشاكل روتينية خاصة بحياتهم اليومية.

ولكن في هذا المقالة جئنا لكم بأفضل الطرق والأساليب العلمية والمميزة التي تجعل كل طالب قادر على تغطية المنهج الدراسي الخاص به بالكامل بدون أي مشاكل في أوقات الامتحان وتنظيم أوقاتهم بالشكل الصحيح، كما سنتعرف معًا على طرق حلول المشاكل الدراسية وكيفية تخطيها.

أهمية معرفة كيفية المذاكرة الصحيحة وتنظيم الوقت

كيفية المذاكرة الصحيحة وتنظيم الوقت
كيفية المذاكرة الصحيحة وتنظيم الوقت

جميعنا نعلم أن معرفة كيفية المذاكرة الصحيحة وتنظيم الوقت هما أساسيات الدراسة بشكل جيد ومنظم بدون المرور بأي مشكلة  يمكن أن يمر بها الطالب عند المذاكرة.

وخاصة تنظيم الوقت فهو السبب الرئيسي الذي يحفز الطالب على تنظيم وقته ما بين الدراسة والمذاكرة واللعب وتناول الطعام والنوم وما إلى ذلك، فيصبح يوم الطالب أكثر تنظيمًا ويضم كافة الأشياء التي يحبها الطالب والأشياء التي يحبها ويفضلها.

ومن هنا نرى إن تنظيم الوقت هو أساس النجاح في كل شيء، فأولى أساسيات المذاكرة الصحيحة هو تنظيم الوقت وإنشاء جدول يضم فيه كافة الأشياء التي يجب عليك فعلها.
والمواد التي يجب عليك أن تقوم بتغطيتها أثناء اليوم، وهذا سيعطي لك فرصة لتحقيق أفضل النتائج،
لاستيعاب أكبر قدر من الدراسة خاصة أثناء وقت الامتحان.

كيفية تنظيم الوقت للمذاكرة الصحيحة

إذا أردت أن تعرف الطريقة وراء معرفة كيفية المذاكرة الصحيحة وتنظيم الوقت سنقوم الآن بشرح بعض النقاط والخطوات البسيطة التي ستمكنك من الوصول إلى ما تريد معرفته، وهي كالآتي:

  • في أولى الخطوات للوصول إلى تنظيم الوقت يجب على الطالب أن يقوم بتحديد هدفه في اليوم، وما الذي يريد أن يفعله بشكل محدد ومنظم، وعلى أساس هذا يستطيع بسهولة أن يقوم بتقسيم الوقت بينهم حتى تستطيع إنجاز كل ما تريد.
  • تستطيع الوصول إلى هدفك من خلال تهيئة الأجواء المحيطة به وجعلها مناسبة للمذاكرة، ولا بد أن تكون هادئة وليس أمام التليفزيون.
  • الحرص على النوم والراحة بشكل كافي يوميًا حتى تستطيع التركيز في الدراسة والمذاكرة جيدًا.
  • الاهتمام جيدًا بالمكان الذي تذاكر فيه، فلا بد أن يكون مرتب ومنظم ونظيف حتى تستطيع بسهولة أن تصل إلى كافة أغراضك التي ستحتاجها في المذاكرة ولا تشتت انتباهك.
  • تحديد الخطة الزمنية للمذاكرة بشكل يومي من أهم الأشياء التي لا يجب إهمالها، فيجب أن يكون لديك عدد ساعات معين تقوم بالمذاكرة فيها وتقوم بتقسيمها على كافة المواد المراد دراستها.

خطوات طرق المذاكرة الصحيحة وتنظيم الوقت

كيفية المذاكرة الصحيحة وتنظيم الوقت
كيفية المذاكرة الصحيحة وتنظيم الوقت

الدراسة والمذاكرة من أكثر الأشياء التي يجب أن تكون منظمة جدًا حتى تستطيع أن تقوم بتثبيت المعلومة جيدًا،
وبالتالي تقوم بفهمها، فهي ليست مجرد شيء تقوم بحفظه وانتهي الأمر.

بل تحتاج من الطالب مجهود عقلي وبدني لكي يستطيع تحقيق رغبته في الوصول لما يريد من تفوق وذكاء مقارنة بالمذاكرة الفوضوية التي لا يوجد تنظيم وتأسيس لها، ومن تلك الخطوات هي على سبلي المثال:

  • لكي تعرف كيفية المذاكرة الصحيحة وتنظيم الوقت يجب عليك أن تقوم بالبدء في إنشاء جدول منظم،
    ومقسم فيه مذاكرة اليوم.
  • من الأفضل أن تبدأ في مذاكرة المواد الصعبة أولًا، ليكون المخ في كامل تركيزه مما يساعد على الفهم بشكل أكبر.
  • أهمية القراءة بصوت مرتفع حتى تجبر نفسك على التركيز وفهم كل ما تقوم بقراءته وتكوين الفكرة العامة بموضوع المادة.
  • إذا قمت برسم مخطط بياني أو خريطة لكل مادة بما تريد مذاكرته يجعلك تستطيع الفهم بشكل أكبر،
    واستيعاب كافة المعلومات وربطها ببعض.
  • من المهم أن تقوم بتحديد الفقرات الهامة بألوان مميزة حتى تستطيع تساعك في التركيز عليها،
    وعدم إضاعة الوقت في النقاط الغير هامة.
  • أهمية تلخيص المادة وكل ما قومت بمذاكرته بشكل مكتوب، لأن الكتابة تساعدك على حفظ أكبر كمية من المعلومات، كما أنها تساعدك في مراجعة المنهج بالكامل في أوقات الامتحان.
  • من المميز أيضًا أن تقوم دائمًا بصنع أسئلة من مخيلتك لكل فقرة تقوم بمذاكرتها مع محاولة الإجابة عليها.
  • الاهتمام بحل كافة الأسئلة المتعلقة بالدرس أو بالمادة التي قمت بمذاكرتها،
    حتى تثبت جميع المعلومات التي قمت بمذاكرتها واختبار مدى فهمك لها.

نقاط المذاكرة الصحيحة على طريقة البومودورو

كيفية المذاكرة الصحيحة وتنظيم الوقت بطريقة البومودورو، فتلك الطريقة هي مفهوم لمذاكرة أكبر قدر من المواد،
ولكن بعدد ساعات قليلة، على اعتبار إن سرعان ما يشعر الطالب بالملل والكسل بعد مرور أول 30 دقيقة من الدراسة.

مع العلم إن تلك الطريقة يمكن الاستعانة بها في أي مهمة تريد أن تقوم بإنجازها في وقت قصير، وأهم الخطوات في تلك الطريقة هي:

  1. تحديد المهام والأهداف التي يجب عليك مذاكراتها وتقسيمها بالشكل الجيد الذي يناسبك في الانتهاء منها في وقت قصير.
  2. ضبط المنبة على الوقت الذي تريد أن تقوم بالإنجاز خلاله لكي تتحدى نفسك هل ستستطيع الفعل الانتهاء من كل المهام أم لا.
  3. أهمية الراحة لمدة 10 دقائق بعد الوقت التي قمت بتحديده لنفسك حتى إذا لم تستطع الانتهاء من كل المهام في نفس الوقت التي قمت بتحديده.

أفضل توقيت للمذاكرة والدراسة

كيفية المذاكرة الصحيحة وتنظيم الوقت
كيفية المذاكرة الصحيحة وتنظيم الوقت

جميعنا نتساءل حول الوقت المناسب أو المفضل للمذاكرة والدراسة، وهل بالفعل يوجد شيء كهذا؟
لنرى إن الإجابة دائمًا متغيرة حسب ما يفضله الطالب، فهي مسألة نسبية،
فكل طالب ظروفه الخاصة به التي تلعب دور قوي في التحكم بالوقت وعدد الساعات المتاحة له في اليوم.

فهناك من يفضل المذاكرة والدراسة في أوقات الصباح لأن المخ يكون في أعلى تركيزه ونشاطه،
وهناك من يفضل أن يكون في ساعات الليل المتأخرة بسبب هدوء الأجواء المحيطة وعدم التشتت،
فهذا الأمر دائمًا ما يرجع للطالب وتفضيله للوقت المناسب له.

ما هي أهم مشاكل المذاكرة الشائعة

من ضمن أحد أسبابا الوصول إلى كيفية المذاكرة الصحيحة وتنظيم الوقت، هو اكتشاف المشاكل الشائعة التي يمكن أن تواجه كل طالب على حدة لكي نستطيع حلها بشكل علمي.
وخلال النقاط التالية سنتمكن معًا من اكتشاف المشاكل التي تسبب النفور من الدراسة والمذاكرة لمعظم الطلاب وهي تتمثل في الآتي:

  • عدد كبير من الطلاب لا يجدوا الدافع الحقيقي لتعمله مثل التعب والشعور بالملل وكره المدرسة والفصل
    أو مادة معينة مما يجعله دائمًا ما يشعر بعدم الرغبة في المذاكرة والدراسة بشكل عام.
  • تعدد المهام التي يجب أن يفعلها الطالب في يومه يجعله يشعر بأن الوقت غير كافي للمذاكرة بالشكل الصحيح، لذلك يعتبر تنظيم الوقت من أهم أسباب الدراسة بالشكل الصحيح وأولى خطوات النجاح.
  • عندما تكون الأجواء المحيطة غير مناسبة للمذاكرة مثل التليفزيون وسائل التواصل الاجتماعي بأكملها،
    تسبب الكثير من التشتت والإلهاء في التركيز عن المذاكرة وبالتالي تضييع وقت كبير.
  • عدد كبير من الطلاب يعانون من مشكلة قلة التركيز بسبب تشتت تفكيرهم بأمر آخر،
    لذلك يفضل أن يتم تصفية الذهن تمامًا حتى يستطيع التركيز في المذاكرة.
  • الصعوبة في التذكر ونسيان المعلومات من ضمن واحدة من المشاكل الشائعة التي تواجه قد كبير من الطلبة ويمكن علاجها من خلال اللجوء إلى المذاكرة عن طريقة الكتابة مرارًا وتكرارًا للتأكد من حفظها.

اقرأ أيضًا: التربية السليمة واثرها على الأبناء

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى