مقالات تربوية

مرحلة الطفولة المبكرة وطرق التعامل مع الأطفال

تعتبر مرحلة الطفولة المبكرة مرحلة أساسية هامه من مراحل النمو البشري، وهي مرحلة تمتد من سنتين إلى خمس سنوات، أو هي المرحلة التي تمتد من بداية العام الثالث إلى نهاية العام الخامس، أو أنها المرحلة التي تمتد من نهاية مرحلة رضاعة الطفل إلى فترة دخول المدرسة.

وتعتبر مرحلة الطفولة المبكرة من المراحل التربوية الهامة والضرورية في حياة الطفل حيث يحتاج في هذه المرحلة إلى الذاتية والاستقلالية، رغم احتياجه الكامل لمن حوله في نفس الوقت.

مرحلة الطفولة المبكرة

لزيادة معرفتك عن مرحلة الطفولة المبكرة وخصائصها وطرق التعامل مع الأطفال وأهميتها ونتائجها علي الطفل، تابع معنا في هذا المقال لتتعرف على طرق التعامل مع الطفل وكل ما يتعلق بالنمو الجسدي والفكري والنمو الحسي أيضًا.

طريقة التعامل المثالية في مرحلة الطفولة المبكرة

يتميز الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة بالعديد من الخصائص والسمات الكثيرة والتي تميزهم عن باقي المراحل العمرية سنوضحها لكم تابعوا معنا:

  • التحرك كثيرًا وعدم الاستقرار، فيميل الطفل في هذه المرحلة إلى الحركة المستمرة والمتمثلة في ممارسة اللعب، والتنقل من مكان لآخر.
  • مع العلم أن لهذا فائدة كبيرة على الطفل حيث يكتسب الخبرات والزكاء وحسن التعامل مع الناس.
  • يميل الطفل في هذه المرحلة إلى تقليد أفعال الآخرين والآباء بصفة خاصة مع العلم أن هذه الأفعال قد تكون حسنة ومن الجيد للطفل تقليدها أو قبيحة ويحرم عليه عملها.
  • يكون الطفل في هذه المرحلة عنيدا جدا ومتمسك برأيه والإصرار على مخالفة الرأي، فلا يجب التعجب من هذه التصرفات بل علينا التعامل برفق معهم في هذه المرحلة.
  • فلا يجب علينا التعصب عليهم والتقليل من شأنهم بل نقوم بتحفيزهم وتشجيعه على عمل عكس هذا التصرف.
  • لا يميز الطفل في هذه المرحلة بين الصواب والخطأ فلا يجب على الآباء التعصب عليهم إذا قاموا بارتكاب الأخطاء،
  • بل يجب التعامل معهم برفق وحكمة وتعريفهم بما يفعلوه وما الفرق بين الصواب والخطأ وتقديم النصائح لهم حتى يتمكن الطفل من الاعتماد على نفسه مع الوقت.
  • كثرة السؤال، حيث يكون الطفل في مرحلة الطفولة المبكرة كثير السؤال والاستفسار عن كل ما يلفت نظره أو الأشياء الغير مألوفة.
  • فيجب علينا الإجابة على هذه الأسئلة بصدق وبأسلوب مناسب لقدراته العقلية.
  • يحب الأطفال في هذه المرحلة أن يتم تشجيعهم وتقديم الدعم المعنوي لهم في أداء واجباتهم وترك الأفعال والسلوكيات السيئة.

النمو في مرحلة الطفولة المبكرة

في مرحلة الطفولة المبكرة يتطور الطفل كثيرا وينمو وتتغير صفاته الجسمانية، النفسية، العقلية وغير ذلك بشكل مستمر سنوضح لكم ذلك.

النمو الجسمي والحركي

  • تنمو العضلات والعظام للطفل ثواء كان ذكر أو أنثى مما يسبب زيادة كتلة الجسم،
    تقريبا 7 أضعاف عن ما كان عليه حين ولادته.
  • كما تنمو الأسنان ويتطور الجهاز العصبي أيضًا.
  • وعند بلوغ الطفل سن الثالثة يكون قادرًا على الجري والقفز بسلاسة كما يتمكن من الأكل بالملعقة ويستجيب أيضًا لتعليمات آبائه.
  • ثم يتطور أكثر فيتمكن من التحكم في عضلات جسمه فيرسم ويكتب ويمارس رياضة الجري في منافسة أقرانه.

النمو النفسي

مرحلة الطفولة المبكرة
مرحلة الطفولة المبكرة

بالحديث عن النمو النفسي لدى الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة فينقسم إلى قسمين:

  • الأول: يقلل الاعتماد على الأهل ويود دائمًا اكتشاف العالم الجديد مما يطور شعورًا بالمبادأة.
  • الثاني: يعتمد وبشكل كلي على الأهل مما يطور لديه شعور الذنب.

النمو الاجتماعي

  • مع نمو الطفل وتقدم عمره تبدأ حلقة اتصاله بالآخرين تزداد ويبدأ تعلقه بالأم يقل تدريجيًا بمرور الوقت.
  • وميله للتعامل مع الأصدقاء والأقران يؤدي ذلك لتسهيل تواصله اجتماعيًا ونمو قدرته على الاندماج في مختلف المواقف الاجتماعية.

الجانب النفسي والانفعالي

  • في هذه الفترة يمر الطفل بمرحلة تسمى مرحلة عدم التوازن حيث يكون الطفل حاد في انفعالاته.
    النمو اللغوي
  • في هذه المرحلة بشكل خاص يكون التعلم اللغوي بشكل أكبر وأسرع من باقي المراحل العمرية.

النمو الخلصي

  • يكون الطفل في هذه المرحلة مهيئًا لتعلم الأخلاق الحميدة والسلوكيات الحسنة، كما تنشأ لديه القيم والمباديء في هذه المرحلة.

العوامل المؤثرة في النمو في مرحلة الطفولة المكرة

هناك العديد من العوامل التي تؤثر في مرحلة نمو الطفل في مرحلة الطفولة المكرة وأهم هذه العوامل:

الوراثة

  • كما نعلم أن الوراثة عبارة عن انتقال خصائص وسمات من الآباء للأبناء والتي تؤثر في نمو الطفل،
    ولكن ليس دائما فقد يكتسب الطفل صفات الآباء الجسمية والعقلية.

البيئة

  • تسهم البيئة بشكل أساسي في تشكيل شخصية الطفل خلال هذه المرحلة بالإضافة إلى،
    أنها تساهم في تحديد سلوكه وأساليبه في مواجهة تحديات الحياة،
  • وقد تكون هذه البيئة هي الأسرة أو البيئة الجغرافية أو الحضرية.

الغذاء

  • مما لا شك فيه أن المواد الغذائية التي يتناولها الطفل تلعب دور مهما في نشأته ومده بالطاقة اللازمة لبناء العضلات ونمو الجسم.
  • وكما أن للغذاء أهمية كبرى نجد أن الغذاء الغير كافي والغير كامل مما يؤدي إلى خلل في تحقيق مطالب نمو الطفل.

التعلم والنضج

  • يشكل النضج والتعلم معًا في عملية نمو الطفل تأثيرًا إيجابيًا، حيث يساهمان في تطوير أنماط السلوك لديه ونموها.

التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة

مرحلة الطفولة المبكرة
مرحلة الطفولة المبكرة
  • من الضروري جدا ممارسة عملية التعلم في مرحلة الطفولة المبكرة وقبل دخول المدرسة.
  • حيث يتم التعليم في هذه المرحلة على البرامج التعليمية والاستراتيجيات التي يتم توجيهها نحو الأطفال من وقت الولادة وحتي وصولهم سن الثامنة.
  • وغالبًا ما يتم التعلم في مرحلة الطفولة المبكرة عن طريق اللعب.

أهمية التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة

يعد التعليم المبكر قبل مرحلة الدرسة من الطرق الهامة جدًا والتي تعود على الطفل بالنتائج الإيجابية كما أنها متعددة الفوائد، فمن فوائدها:

تنمية القدرات

  • ثبت أن التعليم المبكر ينمي قدرات الطفل الذهنية والجسمانية والاجتماعية،
  • فكل نوع من هذه القدرات مرتبط بشكل كلي مع باقي الأنواع فإهمال تطور القدرة الذهنية،
    يؤدي إلى تأخير نمو القدرة الجسمانية والاجتماعية وهكذا.
  • وتؤكد كثير من الدراسات أهمية التعلم المبكر للطفل حيث ثبت أن السنوات الأولى للطفل هي سنوات نمو العقل البشري.
  • والتي هي بالتأكيد فترة شديدة الأهمية لخلق فرص تنمي إمكانيات الطفل الذهنية والجسدية والاجتماعية وتكوين مهارات تساعده على النجاح بشكل أكبر في حياته ودراسته.

الأهمية المعرفية

هناك العديد من الفوائد التي تعود على الأطفال نتيجة زرع المعرفة والثقافة في عقولهم منها:

  •  التفوق المدرسي بشكل عام.
  • تنمية القدرات الحسابية واللغوية لدى الطفل.
  •  نضمن تحقيق أفضل النتائج المستقبلية مستقبلا.
  •  التخلص ذاتيًا من مشكلات صعوبة التعلم.

اقرأ أيضًا:طرق التعامل مع الأطفال

أهمية معلمي التعليم المبكر

يلعب المعلمين في مرحلة التعليم المبكر دورًا هاما جدًا، حيث ينقلون خبراتهم للأطفال بشكل واضح ومؤثرًا.

من المعروف أيضًا أن التعليم المبكر في أولى سنوات حياة الطفل يبقى أثره طويلا لذا لابد أن يكون المعلم،
ذو خبرة كبيرة وقدوة في جميع تصرفاته وسلوكياته وذلك لأن الطفل في هذه المرحلة يمتاز بقدرته على تقليد السلوكيات والتصرفات من الآخرين.

وتكمن أهمية المعلم في مرحلة التعليم المبكر في الآتي:

  1.  تعريف الأطفال على الأرقام وتعليمهم العد بطريقة صحيحة
  2. تعليم الأطفال كتابة الكلمات، والنطق بالطريقة الصحية ومعرفة الحروف وأشكالها.
  3.  عرض الصور المطبوعة على الأطفال وتعريفهم عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى