مقالات تربوية

مرحلة الطفولة المتأخرة 

إن مرحلة الطفولة المتأخرة تُعد الأساس في بناء شخصية الفرد وتوضح ما إن كان الشخص قادر على التفاعل الاجتماعي مع من حوله أو يتجاهل ذلك.
كما تضم تلك المرحلة العديد من التغيرات الانفعالية والعقلية والجسدية والاجتماعية.

ويبدأ فيها الطفل أن يتفاعل مع المجتمع ويعمل على تكوين الصداقات، كما يحاول أن يظهر شخصيته ويجالس الأكبر سنًا.
كما أنه أيضًا يعمل على توجه نقده إلى الكبار، ويبدأ في أن يتمرد تجاه الأوامر التي لا يفهم سببها.

إن دور الأبوين في تلك المرحلة كبير، حيث يجب أن يحتوا الطفل، ويمنحونه الحب الغير مشروط.
كما يجب أن يقومون بتوجيه طاقته إلى المكان الصحيح التي يمكنه أن يستفيد منه في تنمية مهاراته.

كما يجب أن يعيش الطفل في أسرة سوية وخالية من الاضطرابات حتى يتمتع بنمو متزن، ودعونا نأخذكم في جولة قصيرة نتعرف من خلالها على كل ما يخص مرحلة الطفولة المتأخرة.

مرحلة الطفولة المتأخرة

إن مرحلة الطفولة المتأخرة تُعد المرحلة التي تمتد من سن 6 سنوات وحتى سن 12 سنة، حيث تبدأ تلك المرحلة مع دخول الطفل إلى المدرسة.

ويكون انتهائها مع سن البلوغ، حيث تُعد تلك المرحلة خاصة بالنضج، فهناك بعض الاهتمامات الجيدة التي تظهر على الطفل، بالإضافة إلى النضج الذي يحدث في الناحية الجنسية.

في تلك المرحلة يتطور الطفل أيضًا في الناحية البدنية والعقلية، وتتأثر الطفولة المتأخرة بالظروف على الناحية الشخصية والاجتماعية.

وذلك سواءً في بداية المرحلة أو في آخرها، ولذلك فإن تلك المر حلة هي حجر أساس الشخصية.
حيث يبدأ فيها الطفل بالتعبير عن رأيه مع تحليل المواقف الاجتماعية وعدد من المواقف الاجتماعية وعدد من المشاعر الوجدانية.

بدأ الطفل في أن يستغل إرادته الحرة في تصرفاته، كما أنه يحاول أن يكسر القيود المفروضة عليه من والديه.
حيث يحاول الطفل أن يتمرد على الأوامر التي لا يفهم السبب وراء القيام بها، ويعود ذلك إلى صراع تشكل الشخصية في تلك الفترة.

يجب على الأسرة في تلك المرحلة أن تحتوي الطفل، كما يجب أن تحاول أن تستوعب التغيرات الانفعالية والنفسية التي يمر بها الطفل.

سمات مرحلة الطفولة المتأخرة

إن لتلك المرحلة عدد من السمات والخصائص التي تميزها عن المراحل الأخرى، وتلك السمات هي:

  • يعمل الطفل في تلك المرحلة على اكتساب عدد من المهارات الاجتماعية المختلفة، حيث يبدأ الطفل فيها أن يتعرف على عدد من الأقران وتكوين الصداقات.
  • في تلك المرحلة يحاول الطفل أن ينضم إلى الجماعات، وذلك رغبة منه في الشعور بالانتماء والتعبير عن رأيه.
  • إن تلك المرحلة تتميز بأحلام اليقظة والانفصال في بعض الأحيان عن الواقع، حيث إن الطفل يتخيل قصص غير حقيقية، ويقوم برسم نفسه في هيئة بطل خارق.
  • هناك بعض المشاكل النفسية التي يمكن أن تظهر في تلك المرحلة، وتتمثل أغلب الأحيان في الكذب، وردود الأفعال القوية والحادة، بالإضافة إلى التمرد.
  • تتميز تلك المرحلة بالنمو المعرفي والعقلي، ولذلك السبب ينصح استشاري التربية بأن يقوم الآباء بغرس القيم والمبادئ السليمة في ذلك الوقت.
  • يشعر الطفل بالتصادم بين الأعراف والقيوم، وبين طاقة الطفل وقناعاته التي ترفض أن تلتزم بالأوامر.

لابد أن يحاول الوالدان أن يقوموا بتوجيه الطفل إلى عدد من الأنشطة المفيدة مثل القراءة، أو الاشتراك في إحدى النوادي الرياضة.
كما يجب أيضًا أن يحاول الآباء تحسين العلاقة مع الأطفال في تلك المرحلة.
حيث إن طريقة التفاعل مع الطفل تقوم بتحديد عدد من السمات النفسية والاجتماعية والوجدانية للطفل.

كما يجب أيضًا أن يجتهدوا الأبوين في تعليم الطفل أسس الحوار، وأسس القيم الاجتماعية، بالإضافة إلى فقه الاختلاف.

مظاهر النمو الجسدي في الطفولة المتأخرة

مرحلة الطفولة المتأخرة
مرحلة الطفولة المتأخرة

هناك بعض مظاهر النمو الجسدي التي تظهر على الذكور والإناث في تلك المرحلة، وتلك المظاهر هي:

  • زيادة في الوزن والطول، حيث يتم ملاحظة تمدد الأطراف مع زيادة الكتلة العضلية في الجسم.
  • إن الطفل يكتسب مناعة ناحية العديد من الأمراض، كما تزداد قدراته الجسدية على أن تتحمل عدد أنشطة أكبر.
  • كذلك إن العظام تصبح أكثر قوة وصلابة، حيث يكتسب الطفل المزيد من العضلات، كما تزداد أيضًا نسبة الدهون عند الإناث في تلك المرحلة أكثر من الذكور.
  • إن مظاهر البلوغ تبدأ أولًا عند الإناث، حيث يبدأ ظهور الثديين، كما تبدأ الدورة الشهرية.
  • كذلك إن علامات البلوغ تظهر على الذكور نتيجة التطور الجنسي، حيث يبدأ شعر الوجه والصدر في الظهور، كما أن الصوت يصبح أكثر خشونة.

مظاهر النمو الاجتماعي للطفولة المتأخرة

تبدأ في تلك المرحلة تشكيل الشخصية، ولذلك تظهر العديد من مظاهر النمو الاجتماعي، وتلك المظاهر هي:

  • إن الطفل يتمرد في تلك المرحلة بطاقة ثورية على التعليمات والأوامر غير المفهومة له.
  • كذلك إن النمو المعرفي يزداد للطفل في الطفولة المتأخرة، حيث يحاول أن يميز بين الصواب والخطأ، وبين المقبول اجتماعيًا وغير المقبول.
  • إن المهارات الاجتماعية تتشكل في تلك المرحلة، وذلك الأمر ينعكس بشكل مباشر على سلوك الطفل في تكوينه لبعض الصداقات، كما أنه يفضل في الظهور في أماكن من هو أكبر منه سنًا، وذلك مثلًا أن يدخل الطفل إلى مجالس أبيه ويحاول الظهور والتكلم والتعبير عن شخصيته.
  • يحاول الطفل أن يندمج داخل المجتمع وتزداد قدراته الاجتماعية.
  • يعتمد الطفل على نفسه بشكل أكبر، حيث يكون متحمل المسؤولية عن أي وقت سابق.

مظاهر النمو الحركي في الطفولة المتأخرة

إن تلك المرحلة هي أكثر المراحل التي يكون فيها زيادة في النشاط الحركي.
حيث يكون هناك طاقة حركية أكثر من أي وقت آخر، ومظاهر النمو الحركي هي:

  • صلابة العظام وزيادة متانة العضلات، حيث تصبح حركة الطفل أكثر تحكمًا وأسرع وأقوى.
  • تزداد المهارات الخاصة بالكتابة واستخدام القلم، كما يكون هناك تطور في الحركات والمهارات اليدوية،
    فتكون قبضة يد الطفل أكثر تحكم وقوة.
  • يتولى الكثير من مسؤولياته التي تعتمد على الحركة، مثل أن يحضر الطعام لنفسه،
    أو يحرك عدد من الأشياء الكبيرة من مكان إلى آخر.
  • يجب أن يتم استغلال طاقة الطفل في تلك المرحلة وتوجيهها إلى بعض الأنشطة المفيدة التي تساعد الطفل على تنمية مهاراته الجسدية والاجتماعية.

مظاهر النمو الانفعالي في الطفولة المتأخرة

إن القدرات العقلية الخاصة بالطفل في تلك المرحلة تزداد، ونتيجة لذلك يتطور النمو الانفعالي، ويظهر ذلك في المظاهر التالية:

  • إن قدرة الطفل في التحكم على ردود أفعاله وانفعالاته تزداد بشكل ملحوظ،
    كما يمتلك القدرة على التمييز بين الخطأ والصواب.
  • تبدأ مشاعر الغيرة في أن تتشكل، وتظهر عندما يشعر بتمييز والديه أحد أخوته عليه،
    ويجب أن يتم تقديم الحب الغير مشروط للطفل واحتوائه في تلك المرحلة.
  • إن الصحة النفسية تؤثر على انفعالات الطفل في الطفولة المتأخرة، ففي حالة كان الطفل ينشأ داخل بيئة مفككة، في الأغلب تكون تصرفاته الانفعالية مضطربة.
  • التغذية تؤثر على الانفعالات الخاصة بالطفل، فمن الممكن أن تؤدي التغذية السيئة إلى اضطراب في النمو الانفعالي.
  • إن بيئة الطفل الاجتماعية والأسرية تُعد من أكبر العوامل التي تؤثر على السلوك الانفعالي، حيث تتشكل تصرفاته وردود أفعاله بناءً على نماذج الأشخاص المحيطين به.

قد يعجبك أيضًا:   مهارة صياغة الأهداف السلوكية “الإجرائية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى