قواعد اللغة

كل مرفوعات الأسماء في اللغة العربية

باب الأسماء

مرفوعات الأسماء كما قال ابن آجروم سبعة وهي: الفاعل والمفعول الذي لم يسمُ فاعله، والمبتدأ وخبره، واسم كان وأخواتها، وخبر إن وأخواتها، والتابع المرفوع وهو أربع أشياء: النعت والعطف والتوكيد والبدل، وفيما يلي شرح لمرفوعات الأسماء بالتفصيل.

أولاً باب الفاعل

الفاعل: هو الاسم المرفوع المذكور قبله فعله، ويأتي على قسمين: ظاهر ومضمر.

فالظاهر نحو: قام زيد ويقوم زيد، وقام زيدان ويقوم الزيدان، وقاما لزيدون ويقوم الزيدون،
وقام الرجال ويقوم الرجال،
وقامت هند وتقوم هند، ويعرف الفاعل بأنه اسم مرفوع بفعل علم،
ويدل على من فعله أو تميز به كما في المثال التالي:

  • صمم المهندس المدني البناء.
  • نجا الفتى من الغرق.
  • جاء أخي.
  • كذلك قال الله تعالى في كتابه الكريم: ( يريد الله أن يخفف عنكم وخلق الإنسان ضعيفًا).
  • وفي نحو: قول الله تعالى ( كذبت ثمود وعاد بالقَارعة): ثمود: فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة، ويعد ممنوعًا من الصرف لأن الممنوع من الصرف لا ينون.
مرفوعات الأسماء
مرفوعات الأسماء

ثانيًا الممنوع من الصرف

وهو الممنوع من التنوين، حيث إنه اسمرفوعات الأسماء معرب يجر بالفتحة بدلا من رفع الفاعل بعد حذف من الجملة، ويرفع نائب الفاعل دائمًا.

  • فتح الباب.
  • هذه مدرسة مهذب طلابها، فالطلاب تعرب: نائب فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة.
  • يسأل في الحوادث ذو صواب.
  • قول الله تعالى:(إذا زلزلت الأرض زِلزالها) .

ثالثًا المبتدأ

وهو الاسم المرفوع الذي يقع في أول الجملة الاسمية، مثل:

  • الفتى مهذب.
  • الطالب المجتهد محبوب.
  • المنافقون يقولون ما لا يفعلون.
  • القاضي عدل في الحكم.

رابعًا كان وأخواتها

وأخوات كان هي: (كان، أصبح، أضحى، أمسى، بات، صار، ظل، ليس، انفك، زال، دام، برح، فتيء)،
وفيما يلي أمثلة على كان وأخواتها:

  • أضحى المصريون متحدين.
  • كذلك أصبح الولد المجتهد متميز.
  • ليس في الحقل راع، فتعرب(راع): اسم كان مرفوع بصمة مقدرة على الياء المحذوفة.

خامسًا اسم كاد وأخواتها

وأخوات كاد هي: (كاد، أخذ، أوشك، كرب، عسى، أنشأ، حرى، اخلولق، جعل، علق).

  • كاد المريض أن يصح.
  • وأيضًا أخذ الطالب يراجع دروسه.
  • وجاء في القرآن الكريم قول الله تعالى: (يكادُ سَنا برقِه يذهب بالأبصار)

سادسًا اسم الأحرف العاملة عمل ليس

وتأتي الأسماء العاملة عمل ليس كما يأتي:

  • ما النافية.
  • لا النافية.
  • وكذلك قول الشاعر” المتنبي”: ( وما الحسن في وجه الفتى شرفًا له… إذا لم يكن في فعله والخلافة)

ما: ما نافية تعمل عمل ليس.

الحسن: اسم ما “العاملة عمل ليس” مرفوع بالضمة الظاهرة.

سابعًا لا النافية للجنس

وعند دخول لا النافية للجنس على الجملة الاسمية فيتم إعراب الجملة مثل جملة إن وأخواتها،
حيث يكون المبتدأ منصوب، ويكون اسمها، ويكون الخبر مرفوع ويسمى خبرها.

  • لا المهندسون بنائهم نادمون.
  • لا مهملين متفوقان.

ثامنًا التابع لاسم مرفوع

والتابع لاسم مرفوع يشمل(النعت، والتوكيد، والعطف، والبدل)

  • قال الله عز وجل” قل هل يستوي الخبيث والطيب”، الطيب: جاءت اسم مرفوع معطوف على كلمة الخبيث، وكانت علامة الرفع الضمة الظاهرة.
  • كذلك وفي آية أخرى قال الله تعال: (وقال رجلٌ من آل فرعون يكتم إيمانه أتقتلُون رجلاً أن يقول ربّي الله). مؤمن: نعت مرفوع بصمة ظاهرة منونة.
  • البدل نحو: جاء أخوك أحمد.
  • كذلك التوكيد: سجن المحرمات كلاهما، التلميذ التلميذ”.

وختامًا قد جاءت مرفوعات الأسماء على نحو ما بيّناها في هذا المقال بالشرح
كذلك والأمثلة فتجد فيه كل ما تبحث عن مرفوعات الأسماء.

ِAlaa El Shawish

“إنّ الّذي ملأ اللّغات محاسنًا *** جعل الجمال وسرّه في الضّاد”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى